إقتصاد

انهيار ملحوظ في أسعار الخضر والفواكه

سجلت أغلبية اسعار الخضر والفواكه في الفترة الاخيرة “انهيارا ملحوظا ” في اسعارها بنسبة فاقت ل50بالمائة مقارنة بتلك المعروضة الاسبوع الاول بعد عيد الفطر المبارك، حيث انخفضت أثمان اغلبية الخضر والفواكه ما جعل المواطنين يعربون عن ارتياحهم لهذه الانخفاض المحسوس في ظل انخفاض القدرة الشرائية للمواطنين بسبب الحجر المنزلي الذي فرضه وباء كورونا كوفيد 19.

وكانت الساعة التاسعة صباحا عندما تنقلت “الاخبارية” الى السوق الجواري لباب الوادي سعيد تواتي بالعاصمة اين وقفت عند انخفاض ملحوظ لمختلف اسعار الخضر والفواكه مقارنة بالفترة الاخيرة ما زاد في ارتياح المواطنين الذين غبروا عن ارتياحهم، لهذا الانخفاض في زمن الكورونا كوفيد 19،الذي اخلط حسابات الكبير والصغير.

البصل 25 دج و الطماطم 35 دج

وفي هذا السياق شهدت اغلبية اسعار الخضر والفواكه انخفاض محسوس مقارنة بتلك المعروضة في فترة ليست بالبعيدة ، ويتعلق الامر بسغر البصل الذي بلغ سعره 250دج بعدما كان بلامس سعره سقف 120دج مؤخرا، اما القرعة فبلغ ثمنها 60دج للكيلوغرام الواحد بعدما كان سعرها 120دج ، اما مادة البطاطا التي تعد من بين المواد الأكثر استهلاكا على مائدة الجزائريين ، بلغ سعرها 40 دج للكيلوغرام الواحد، والجزر قدر ثمنه ب 35دج للكيلوغرام الواحد بعدما كان سعره يقارب 100دج ، اما مادة اللفت فانخفض سعرها هي الأخرى ووصل الى 35 دج للكيلوغرام الواحد، اما مادة الطماطم بلغ سعرها ما بين 35دج الى 60دج للكيلوغرام الواحد-حسب النوعية-.

وفي هذا السياق ، بلغ سعر الفلفل الحلو 90دج للكيلوغرام الواحد بعدما كان سعره 150دج، اما الحار وصل سعره 80دج بعدما كان سعره 120دج للكيلوغرام الواحد،
أما الثوم بلغ سعره 300 دج بعدما ارتفع سعرها خلال الفترة الأخيرة وتعد سقف ل1000دج للكيلوغرام الواحد، اما الفاصولياء الخضراء فبلع سعرها 100دج بعدما كان سعرها يتعدى 180دج للكيلوغرام الواحد.، وهو حال سعر السلاطة التي انخفض سعرها ووصل الى حدود 70دج للكيلوغرام الواحد.

أسعار متفاوتة للفواكه وانخفاض “طفيف” فيها

وعرفت أسعار مختلف الفواكه “انخفاض” طفيف مقارنة بالأسابيع القليلة الماضية، حيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الموز ما بين 180دج الى 200دج، اما الخوخ انخفض الى 130دج ، وحسب النوعية أيضا، اما المشماش 70دج لكيلوغرام الواحد، الفرولة بلغ سعرها 120دج ، البطيخ الأحمر او ما يعرف بالدلاع 50دج للكيلوغرام ، الكيوي انخفض سعرها ووصل الى 1400دج ، بعدما كان سعره 2400دج للكيلوغرام الواحد، مادة الاناناس وصل سعرها الى حدود 1300دح، التفاح 40دج ، اما مادة الباكور التي تعد من الفواكه الموسمية التي تجني في هذه الفترة، بلغ سعرها 300دج ، اما الكرز هي الأخرى انخفضت ولو بدنانير وصل سعرها الى 1000دج للكيلوغرام الواحد.

الدجاج يواصل ارتفاعه ويراوح سعره 350دج للكيلوغرام الواحد

اما بخصوص ما تعلق بأسعار اللحوم البيضاء والحمراء ، حيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الدجاج 35دج “فارغ “، بعدما كان يصل سعره الى 380دج للكيلوغرام الواحد ما اثار استياء العديد من المواطنين الذين تخلوا في شراء هذه المادة ولو الى حين.

أما سعر الكيلوغرام الواحد من لحم البقر في نوع “البفتاك” 1800دج ، أما لحم البقر العادي تراوح ما بين البقري العادي 1100/1200دح، أما لحم الغنم فبلغ سعره “1650دج

وعرفت أسعار السمك انخفاض طفيف وصل لحد 700دج للكيلوغرام الواحد، وبلغ سعر الجمبري ” روايال” 2000دج ، اما العادي 1000دج للكيلوغرام الواحد، الميرلو 1200دج للكيلوغرام الواحد.

هذه أسباب انخفاض الأسعار هذه الأيام

وارجع بعض التجار بالسوق الجواري السعيد تواتي باب الواد، خلال حديثهم ل”الإخبارية” هذا الانخفاض المسجل في أسعار الخضر والفواكه ، الى تراجع الطلب عليها وعودة النشاطات التجارية ضمن قرار الحكومة لرفع الحجر تدريجيا على بعض النشطات ، بالإضافة الى انخفاض القدرة الشرائية التي تسببت فيها الكورونا وفرضت التقشف على العائلات، حيث ساهم في ارتفاع العرض وانخفاض الطلب ما تسبب في انهيار الأسعار.

و أضاف “محدثونا” ، أن هذه الفترة يكثر فيها العرض وينقص الطلب، في ظل غياب الأعراس والافراح ، بسبب الوباء يعني الطلب انخفض على الخضر والفواكه، مشيرين الى تراجع الطلب الى 80 بالمائة مقارنة على سنة ماضية في نفس الفترة.
وعرفت العديد من الأسواق في الفترة الأخيرة “تجاوزات” ملحوظة في احترام الشروط الوقائية للحد من انتشار الوباء وهذا ما وقفت اليه “الإخبارية”، حيث يفرض التجار منطقهم ويضربون عرض الحائط لتعليمات الحكومة بإلزامية ارتداء الكمامات، حيث تخلى العديد منهم عن ارتدائها ، بالرغم من انهم يعرضون سلعهم الموجهة للزبائن بالسوق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

سجل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك